دحلان يطالب بتشكيل قيادة إنقاذ وطني

2018-02-27 03:08:19
القاهرة - وكالات:

طالب محمد دحلان، القيادي الفلسطيني وعضو المجلس التشريعي بتشكيل قيادة إنقاذ وطني برئاسة الرئيس محمود عباس (أبومازن) يشارك فيها الجميع دون إقصاء أو استثناء قائلا 'إن تحقق مثل ذلك الرجاء المنشود فسيجدني الجميع جنديا لا يأبه بموقع، ولا يبحث عن منصب، بل عن دور يؤدي فيه قسطه أو أكثر من معركة الإنقاذ الوطني'.

وقال دحلان في لقاء عبر قناة 'TEN' المصرية إن' الشعب الفلسطيني أعطى بلا حدود، والقيادة الفلسطينية (الحالية) عبء إضافي على الشعب، مضيفا 'مصر لها جزيل الشكر لتحملها القيادات الفلسطينية، ومصر تريد وحدة الشعب الفلسطيني تحت قيادة واحدة'.

وذكر دحلان بأنه 'أعلن مرارا وتكرارا عن مواقفه من كل القضايا والملفات الوطنية والحياتية، بما في ذلك شؤون الحكم والإدارة، ووضع جميع إمكانياته وعلاقاته كجندي فلسطيني بتصرف من يملك الإرادة والرؤية للخروج بالشعب من هذا المأزق والمنزلق الخطير الذي أوصلتنا إليه مجموعة التنسيق الأمني والفساد المتسلطة'.

واضاف 'الشعب الفلسطيني في غزة يعاقب من الاحتلال ومن حماس ومن السلطة الفلسطينية (..) والوضع السياسي في فلسطين كارثي، فيما غزة تقدم التضحيات، ولن ينطفئ نورها حتى تسترجع حقوقها'.

وقال إن السلطة الفلسطينية تجبي ما يقارب المليار و300 مليون دولار ضرائب سنويا من قطاع غزة، لا يستثمر إلا ربعها.

واوضح دحلان، أن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل يتبنيان أفكار بنيامين نتنياهو، والوضع الحالي جعل شخص مثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعترف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، ولكن الشعب الفلسطيني لديه مقدرات للنهوض من جديد.

وقال دحلان، إن 'أبومازن يريد من حماس تسليم سلاحها، فمن الأولى لها تسليمه لإسرائيل، وتعقد حماس صفقة مع الاحتلال ويكون أبومازن ليس له أي سلطة على الواقع'، مؤكدا أن أبومازن عليه الامتناع عن هذا الطلب، ويجب تشكيل نظام سياسي برئاسة أبومازن.

واكد دحلان، أن من يعطل الوحدة والمصالحة الفلسطينية بين الضفة الغربية وقطاع غزة يجب أن يحاكم وطنيا وشعبيا، لا سيما بعد أن اعترفت إسرائيل بأن أكبر إنجاز هو انقسام الضفة عن غزة، ومصر هي الحكم الآن بين حركة حماس والرئيس عباس بشأن المصالحة.

واستدرك دحلان، أن حركة فتح تريد الوحدة، والخلاف بين الرئيس عباس وحركة حماس، موضحا أن سياسات الزعيم عرفات متأصلة في حركة فتح وأبنائها، الذين يرغبون في تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام.

وبين بأن 'السلطة الفلسطينية بقيادة الراحل ياسر عرفات كان تتفهم مع كل الحركات المسلحة، وكان هناك اجتماع بين القيادات ومنهم حماس من أجل تشكيل جيش وطني موحد(..)

وقال دحلان، 'إن الاحتلال الإسرائيلي سبب اضطراب الأوضاع في فلسطين'، موضحا أنه 'لا يجب تعليق كل كوارثنا على الاحتلال، والقيادة عليها صنع فرصة للنصر، والشعب الفلسطيني أعطى لقيادته انتفاضات، وتفويضا للسلام'.

واضاف 'أن الشعب الفلسطيني قام بواجبه، وجاهز ليعطي قيادته أكثر ليمكنه من ترجمة السلوك الفلسطيني إلى موقف سياسي'، موضحا أن القيادة الفلسطينية لم تحول تضحيات الشعب الفلسطيني إلى إنجازات.

وطالب دحلان القيادة والمسؤولين الفلسطينين بأن يعترفوا بإخفاقهم، موكدا أنه يجب على الجميع أن يكون لديه الجرأة للاعتراف، وأن القيادة الفلسطينية ليست قدر على الشعب..

وقال دحلان ' حركة حماس أخطأت كثيرا منذ بداية الانقلاب، ولكن على أبومازن ألا يناكف في التفاصيل، وعليه الذهاب إلى غزة، وسيرى كيف سيستقبله أهل غزة استقبال الأبطال.'

أخبار ذات صلة

اتصالات سرية بين مقربين من ابومازن ومسؤولين في البيت الابيض

كشفت مصادر فلسطينية وسعودية مطلعة، عن اتصالات تجري بين مسؤولين كبار في السلطة الفلسطينية مقربين من الرئيس محمود عباس ومسؤولين في البيت الابيض وذلك من اجل كسر الفجوة في العلاقات الثنائية في أعقاب اعلان الرئيس دونالد ترامب الاخير بشأن القدس عاصمة لإسرائيل، في وقت أكدت فيه المصادر بان هذه الاتصالات تجري بوساطة سعودية.

الخارجية الأميركية: إقامة سفارة دائمة في القدس قد يستغرق 7-9 سنوات

أكد متحدث بلسان وزارة الخارجية الأميركية أنه 'لم يطرأ أي تغيير على مهمة أو تفويض القنصلية العامة في القدس' بعد قرار الشروع في نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.حسب تصريح أدلى به لصحيفة 'الأيام' الفلسطينية

السنوار يؤكد للوفد المصري حرص حماس على تحقيق المصالحة

أكد يحيى السنوار، رئيس حركة حماس في قطاع غزة حرص حركته على تحقيق المصالحة الفلسطينية، وتسهيل وإنجاح مهمة الوفد الأمني المصري، وتذليل أي عقبات قد تعترض المصالحة.


الأربعاء 28-2-2018 الأربعاء 28-2-2018 الثلاثاء 27-2-2018 الإثنين 26-2-2018 الأحد 25-2-2018 صحيفة البلد الأرشيف 

رياضة

منوعات

كاريكاتير